وزیر الدفاع: تواجد غیر مشروع لقوات الإحتلال الأمریکیة في سوریا مدمر


پاعلم 1401/11/05 دقیقه مطالعه
وزیر الدفاع: تواجد غیر مشروع لقوات الإحتلال الأمریکیة في سوریا مدمر


طهران(پاعلم) – بحث وزیر الدفاع العمیدمحمد رضا آشتیاني مع نظیره السوري الفریق علي محمود عباس في العاصمة طهران القضايا المشتركة والتحديات التي تواجهها المنطقة.

أكد العميد آشتياني أن العلاقات السورية الإيرانية تمر بأفضل مرحلة تاريخية لها، مشدداً على ضرورة انسحاب جميع قوات الاحتلال من الأراضي السورية، وخاصة الأمريكية، لأن وجودها غير شرعي ويخل بأمن سورية ووحدتها.

كما أكد وزير الدفاع ضرورة تعزيز القوة الوطنية والدفاعية لسورية، نظراً لأهميتها ودورها المهم في محور المقاومة، مثمناً بطولات وتضحيات الجيش والشعب السوري في سياق الحرب على الإرهاب ومشغليه محققين الانتصارات المتلاحقة ضده.

ولفت إلى أن وجود مقاتلين ومدافعين من محور المقاومة إلى جانب الجيش والشعب السوري كان نموذجاً ناجحاً جداً، يظهر مدى تفاعل وتعاون حلقات المقاومة مع بعضها البعض، لمنع انتشار الإرهاب بمناطق أخرى في العالم.

وفيما يتعلق بالعقوبات الجائرة التي فرضتها الولايات المتحدة على إيران وسورية، أكد وزير الدفاع أن هدفها إضعاف القوة الوطنية لدولنا. وقال العميد آشتياني: إن الحرب الاقتصادية الناجمة عن هذه العقوبات هي استمرار للحرب السياسية والعسكرية، معرباً عن استعداد إيران لتبادل خبراتها مع سورية لمواجهة الحرب الاقتصادية.

وندد وزير الدفاع باعتداءات كيان الاحتلال الإسرائيلي المتكررة على الأراضي السورية، مؤكداً أن هذا الكيان لا يفهم إلا لغة الغطرسة والعدائية.

وأكد العماد عباس خلال اللقاء رغبة سوريا في توسيع التعاون والارتقاء بمستوى العلاقات مع إيران في شتى المجالات، مشيراً إلى أن زيارته إلى طهران ولقاءه المسؤولين الإيرانيين يشيران إلى ذروة التعاون بين البلدين. وأعرب العماد عباس عن تقديره لدول محور المقاومة، ومنها إيران في الحفاظ على أمن المنطقة واستقرارها.

انتهی

 
مصدر: ایسنا

وكالة اخبارية پاعلم

برچسب‌ها :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 + 16 =

Rating*

Choose a style: